الرئيسيةالرئيسية  الإعلاناتالإعلانات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل    

شاطر | 
 

 زجاجة ونصف إمرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ندى
نبضِ آلجنؤنِ


انثى
مُشآركاتيّ : 56
تسجيليّ : 02/12/2013
العمر : 16
الموقع : المغرب ؛ وجدة

مُساهمةموضوع: زجاجة ونصف إمرأة    الخميس ديسمبر 05, 2013 3:28 am

أن اشعر بشعورك شيئ مستحيل جدا ،

ان احاول مساعدتك شيئ ممنوع جدا ،

ان اكتبك هذا الشيء الوحيد الذي اتقنه ! .. ومريح جدا



اشغل التلفاز - مسلسل أجنبي - ، افتح نافذة غرفتي .. جو مكتوم ، لادافئ ولابارد .... ، استلقي على سريري ، هاتفي وحاسوبي .. لوحة المفاتيح .. باحرفها العربية تغريني ..

وانت هناك لا زلت 'ملهمي '









بخطوات طويلة وسريعة - كما تعود دائما- ، اركض خلفه كطفلة مدللة احاول جاهدة الوصول اليه .. اتعلق بذراعه .. ابتسم له وانا انظر في عينيه - يوسف ، ابطئ قليلا رجلي ليست بطول رجليك !

يبتسم لي ايضا ، يمسكني ويخبأني تحت معطفه ..... ونضحك - كأننا سكارى - .



خطواته لاتزال طويلة ، لكنها مثقلة ومنهكة .. يمشي في زقاق طويل ضيق ومظلم ، يلتقي بصديقه القديم .. يحيه ، يصافحه .. يعانقه .. يخرج جيوبه من سرواله ، دلالة على انه لا يملك نقودا

يبتسم له 'يوسف ' - وهو يخرج بعض القطع النقدية - ستكفي ثمن زجاجة

يمط الاخر شفتيه - واحدة فقط ؟ وبدون إمرأة ؟؟

- سنتقاسمها يارجل .. يردد يوسف وهو يلف صديقه بذراعه

- نتقاسم المرأة ام الزجاجة ؟؟

يترنحا ويتميلا و تعلو ضحكاتهما وشتائمها

هما لم يسكرا بعد ، ولكن النيات تسبق الاعمال





تسري قشعريرة في كامل جسدي ..

تتسارع نبضات قلبي .. تهب ريح قوية ..

اسرع الى النافذة لاغلقها ..





يتكأ على حائط منزل مهجور ، يضعان امامهما الزجاجة .. تمر سيارة قديمة .. نباح كلاب .. وقطة تتمطط امامهما

يمسك 'يوسف ' الزجاجة ويحدد عليها علامة ويردد وكانه يهذي بالكلامات

- اشرب الى هنا ، واترك لي الباقي بالعدل ياصديقي

- كلا ، يردد صديقه بصوت محشرج ... - نحن لا نسكر لنفس السبب فليس من المنطق ان نشرب بنفس الكمية

انا اسكر لاجل امرأة ، وانت تسكر من اجل امراة .. انا اسكر لاتذكر تفاصيلها .. وانت تسكر لتنسى ملامحها

انا اسكر لاملك الجرأة حين اقابلها .. وانت لتدفنها ، اذا انا ساشرب اكثر منك



- اذا انا اسكر من اجل امراة وانت تسكر من اجل وهم ؟ اتركه وهما ولن تضطر للسكر ابدا . ردد يوسف وهو يتنزع الزجاجة من يدي صديقه ...



- ليست كل النساء كحبيبتك ' الخائنة' ...

- اجل ، ليست كل النساء كهي .. ولكنها هي ككهلن .. تشبهن في غدرهن ومكرهن ، في انانيتهن ، في سذاجتهن ، في اغرائهن ....وليس في وفائهن او اخلاصهن او دفئهن







اهكذا حقا انا ، اهكذا حقا يفكر في ... افكر في تعديل ماكتبت !

" انصفيه رجلا ولو مرة على الورق "

العودة للتعديل وضع للجبناء فقط ..

نحن لايمكن ان نصحح اخطاء ماضينا ، فلما يمكن ان نصحح اخطاء اقلامنا ؟؟









- يقق صديقه ، ويحاول التوازن .. يشير بابهامه الى ' يوسف ' وهو يضحك بصوت عالي

- اذا انت لديك نصف إمرأة ، اذا بالعدل يا صديقي

ينظر يوسف الى الزجاجة مطولا .. يحني رقبته .. يلثمها ويبتلعها كاملة وجرعة واحدة

. يردد وهو يبتسم وكانه عاد الى رشده

- بل زجاجة كاملة ونصف إمرأة ....!





انتهى !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرمانة سالوني.
نبضِ آلجنؤنِ


مُشآركاتيّ : 51
تسجيليّ : 13/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: زجاجة ونصف إمرأة    الأحد يناير 19, 2014 9:58 pm


كالعادة إبداع رائع 

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك 

بإنتظار الجديد القادم
دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زجاجة ونصف إمرأة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مّجتُمعَ أٌرِوُأِحَ أَبِدأَعِية| يتنفَسْ ألإبَدآعُ والخَيآلْ © :: منتديات أدبية :: 28 حرف مكتوب !-
انتقل الى: